الرئيسية / لافروف: 2000 مرتزق في كاراباخ وبحثنا مع تركيا حل النزاع

لافروف: 2000 مرتزق في كاراباخ وبحثنا مع تركيا حل النزاع

مع استمرار الصراع بين أذربيجان وأرمينيا منذ أكثر من شهر حول إقليم ناغورني كاراباخ الذي شهد أعنف جولات القتال منذ التسعينات، تستمر تركيا في نقل المرتزقة والمقاتلين من أجل دعم باكو ضد يريفان.

وفي هذا الشأن، كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء، أن عدد المقاتلين في إقليم ناغورني كاراباخ يقترب من 2000 شخص، مؤكدا أن بلاده ستواصل التعاون مع تركيا لحل النزاع سلميا.

وقال في مقابلة مع صحيفة “كوميرسانت” الروسية، اليوم: “نحن بالطبع نشعر بقلق من تدويل النزاع في الإقليم وإشراك مسلحين من الشرق الأوسط فيه”.

أطراف خارجية

كما تابع: “دعونا مرارا الأطراف الخارجية لاستغلال إمكانياتهم من أجل قطع نقل المرتزقة، الذين يقترب عددهم في منطقة النزاع، حسب المعلومات المتوفرة، من ألفي شخص”.

وأشار إلى أن هذه القضية تم التطرق إليها خلال المحادثات الهاتفية التي أجراها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 27 أكتوبر، والاتصالات الدورية مع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرمني، نيكول باشينيان.

وأردف وزير الخارجية الروسي أن بلاده تواصل “تمرير موقفها بإصرار” حول هذه القضية عبر قنوات مختلفة.

السيناريو العسكري

وفي سياق متصل، أكد لافروف أن روسيا ستواصل العمل مع تركيا لوقف تمرير السيناريو العسكري في كاراباخ.

وقال: “لم نخف أبدا ولا نخفي الآن أننا نرفض تسوية الأزمة من خلال استخدام القوة، ونسعى إلى إنهاء الأعمال القتالية في أسرع وقت ممكن. من المهم جدا بالنسبة إلى الطرفين وشركائهما الخارجيين احترام الاتفاقات حول وقف إطلاق النار بشكل صارم وتشكيل آلية لمراقبته واستئناف العملية التفاوضية الجوهرية مع جدول أعمال دقيق”.

وأضاف: “وعلى الرغم من أنه لم يتم التوصل لتحقيق هدنة صارمة فورا، لكننا سنواصل استغلال كل النفوذ المتوفر لدينا في المنطقة وسنعمل مع الشركاء الأتراك لوقف التمرير اللاحق للسيناريو العسكري وترتيب الحوار بين الطرفين وإقناع باكو ويريفان بالجلوس حول طاولة المفاوضات”.

دفعة جديدة من المرتزقة

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء بأن دفعة جديدة من المقاتلين السوريين تضم نحو 230 وصلت أذربيجان للقتال في كاراباخ ليرتفع بذلك، عدد المقاتلين السوريين الذين جرى نقلهم بواسطة تركيا إلى أذربيجان إلى 2580.

واندلعت الاشتباكات الحالية في 27 أيلول/سبتمبر واستمر القتال على الرغم من عدة محاولات دولية لإقرار وقف لإطلاق النار.

وتأكد مقتل أكثر من 1300 شخص منذ اندلاع النزاع الحالي وتشريد الآلاف من الجانبين. بينما يُعتقد أن العدد الحقيقي للقتلى أعلى لأن أذربيجان لا تعلن عن قتلاها العسكريين.

عن arab-and-world

شاهد أيضاً

السفير-الصينى-يرصد-8-رسائل-رئيسية-فى-كلمات-الرئيس-شي-جين-بينج-فى-4-قمم

السفير الصينى يرصد 8 رسائل رئيسية فى كلمات الرئيس شي جين بينج فى 4 قمم

قال السفير الصينى بالقاهرة، لياو ليتشيانج أن شهر نوفمبر كان حافل بالأحداث الكبرى فى الصين، …

%d مدونون معجبون بهذه: